سبعة أخطاء قاتلة في الإعلانات

1) رکز علی نفسك

في هذا النوع من الإعلانات المتمحورة حول الذات، فإن معظم الإعلانات تدور حول نفسها وليس العميل. يخبرك عنوان الإعلان والنص أنه فخورٌ بك. لن يتم بيع مثل هذه الإعلانات بشكل جيد لأن العميل يريد أن يرى ما يفعله الإعلان لهم.

تتفخر شركة بقوسيان للآيس كريم بحصولها على اللوحة الذهبية!

بالنسبة للعميل، لا يهم على الإطلاق ما هو التكريم الذي فاز به المصنع، ولكن العمیل أو الزبون یهتم بالمنتج، أي الآيس كريم، وفوائده.

2) الضیاع في الإزدحام

تتسبب العناوين الشائعة والمبتذلة في الإعلانات في تجاهل القارئ لها. يجب أن تكون قادراً على جعل القارئ يقرأ بقية الإعلان. سيمررها القارئ ببساطة عن طريق الوصول إلى نسخة متكررة. لا تستخدم عبارات مثل: فرصة استثنائية، سوف تفوتك هذه الفرصة. حاول أن تجعل مطالبتك خاصة وفريدة من نوعها.

3) لاتستخدم نماذج إعلانیة مجربة من قبل

يبدأ بعض منشئي الإعلانات في إنشاء إعلانات على ورقة بيضاء (أو شاشة العرض البیضاء) دون أي معرفة بأساسيات الإعلان. سيؤدي هذا غالباً إلى الفشل. إنه مثل البدء ببناء منزل دون استخدام خبرة الآخرين وعدم فحص منازل مماثلة. في النهاية، نواجه الكثير من المشاكل، على سبيل المثال، ننسی وضع ساحبة الهواء في المطبخ.

4) بیع في وقت مبکر

إذا لم يكن العملاء على علم بعلامتك التجارية ومنتجاتك. فلا تذهب للبیع في بداية الإعلان، ولكن قدم أولاً معلومات كافية للقارئ واجعله يرغب في الشراء، ثم تحدث عن السعر والعرض.

5) إثارة الشکوك

لا تذكر في الإعلان بالأمور التي تجعل القارئ يشك. يزعم العديد من بائعي البرامج أن لديهم أكبر أرشيف للبرامج في بلادهم. إذا استخدمت صفة “الأكثر”، فاذكر أسباب هذا الادعاء. استخدم الصور والمستندات.

6) الدعوة إلی المماطلة

علی الإعلان الناجح أن يجعلك تشتري على الفور. هناك ثلاث طرق يمكنك من خلالها خلق شعور بالإلحاح لدى العميل. 1. الحد من تقدیم البضائع. 2. الحد من العدد. 3. تحديد وقت الشراء.

7) إنشاء الإعلان للمحترفین والمتخصصین

تجنب إنشاء إعلانات للمحترفين. لا تستخدم الکلام الذي یصعب فهمه ويتطلب شهادة جامعية عالیة. استخدم جمل قصيرة وواضحة. يجب أن يكون النص سهل القراءة.

إن لم تحل؟

إن لم تحل النقاط المذكورة أيا من مشاكلك، فعليك تسجيل طلب الدعم.

سندرس موقعك خلال 24 ساعة أقصى حد ونصلح المشكلة.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *